تراجع شعبية الرئيس الفرنسي بنسبة طفيفة خلال شهر إبريل الجاري

19 أبريل 2020آخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2020 - 10:19 مساءً
Salma Salma
شؤون دولية
تراجع شعبية الرئيس الفرنسي بنسبة طفيفة خلال شهر إبريل الجاري

 تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بصورة طفيفة خلال شهر نيسان/أبريل الجاري، بعد ارتفاع بنسبة كبيرة في شهر آذار/مارس الماضي، وذلك في ظل تفشي فيروس كورونا، وفقا لاستطلاع للرأي نشرته صحيفة لو جورنال دي ديمانش اليوم الأحد.

وقد تراجعت شعبية ماكرون بنسبة نقطة مئوية في نيسان/أبريل الجاري لتصل إلى 42%، عقب أن ارتفعت بواقع 11 نقطة في آذار/مارس الماضي.

وشمل الاستطلاع 1942 شخصا، وتم إجراؤه هاتفيا وعلى شبكة الانترنت في الفترة ما بين 8 و18 نيسان/أبريل الجاري.

وأفادت وكالة بلومبرج بأن شعبية رئيس الوزراء إدوار فيليب ارتفعت بواقع نقطتين لتصل إلى 44%، وهى أعلى نسبة منذ آيار/مايو 2018.

وخلص استطلاع آخر للرأي إلى أن الثقة في تعامل الحكومة مع أزمة فيروس كورونا ارتفعت إلى 46%، بزيادة بواقع 8 نقاط مقارنة بالأسبوع الماضي.

الاخبار العاجلة