جو بايدن يحافظ على تفوقه على دونالد ترامب في 9 استطلاعات رأي أمريكية جديدة

شؤون دولية
21 مايو 2020آخر تحديث : منذ 6 أيام
جو بايدن يحافظ على تفوقه على دونالد ترامب في 9 استطلاعات رأي أمريكية جديدة

ترجمة خاصة – صوت الشباب 21-5-2020 نشرت مجلة “ريال كلير بوليتيكس” الأمريكية ملخص 10 استطلاعات رأي أمريكية جديدة بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية، جرت هذا الأسبوع في الفترة الواقعة ما بين 14 و 20 مايو/أيار 2020. وبينت نتائج الاستطلاعات الجديدة أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يواصل تفوقه بشكل صريح على منافسه الجمهوري دونالد ترامب في 9 استطلاعات، مقابل استطلاع واحد لصالح ترامب. ومن الجدير ذكره أن 4 استطلاعات جديدة جرت على المستوى الوطني فاز بها بايدن، و 6 استطلاعات على مستوى الولايات الفردية؛ فاز بايدن بـ 5 منها مقابل فوز واحد لترامب.

على المستوى الوطني، وبحسب استطلاع شبكة “سي أن بي سي” الأمريكية، حصد بايدن 48% من الأصوات مقابل 45% لصالح ترامب. وفي استطلاع معهد “أيكونوميست” للدراسات، حصد بايدن 47% من الأصوات مقابل 42% لصالح ترامب. أما في استطلاع مجلة “راسموسين ريبتورتس”، فقد حصد بايدن 48% من الأصوات مقابل 43% لصالح ترامب. وفي استطلاع جامعة “هارفارد هاريس”، حصد بايدن 53% من الأصوات قابل 47% لصالح ترامب.

وعلى مستوى الولايات الفردية، حصد بايدن 50% من الأصوات مقابل 43% لصالح ترامب في ولاية أريزونا، وذلك بحسب استطلاع معهد “بريدكتيف انسايتس” البحثي. كما وحصد بايدن 51% من الأصوات مقابل 39% لصالح ترامب في ولاية فيرجينيا، وذلك بحسب استطلاع كلية روانوك الأمريكية. إضافة إلى ذلك، حصد بايدن 53% من الأصوات مقابل 36% لصالح ترامب في ولاية تينسي، وذلك بحسب استطلاع جامعة “إيست تينسي ستيت”. كما حصد بايدن 53% من الأصوات مقابل 47% لصالح ترامب في ولاية فلوريدا، وذلك بحسب جامعة فلوريدا أتلانتيك.علاوة على ذلك، حصد بايدن 43% من الأصوات مقابل 46% لصالح ترامب في ولاية نورث كارولينا، وذلك بحسب استطلاع جامعة إيست كارولينا. وأخيرا، حصد بايدن 56% من الأصوات مقابل 33% لصالح ترامب في ولاية نيوجيرسي، وذلك بحسب استطلاع معهد “روتجرز – ايغلتون” للبحوث السياسية.

من الجدير ذكره أن جو بايدن يتفوق على ترامب منذ بدء إجراء الاستطلاعات الأمريكية مطلع هذا العام، للشهر الخامس على التوالي، لكن تفوقه بات أكثر صراحة في الآونة الأخيرة، لا سيما في ظل تفشي الوباء المميت في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي ظل الانتقادات المتزايدة ضد ترامب إزاء سوء تعامله مع الأزمة الاقتصادية في البلاد.

المصدرريال كلير بوليتيكس
رابط مختصر