عائلة الجندي “هدار غولدين”: من يتجاهلنا سنخرج عليه ونعيد أبناءنا

13 أغسطس 2022آخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2022 - 2:40 مساءً
Salma Salma
شؤون إسرائيلية
عائلة الجندي “هدار غولدين”: من يتجاهلنا سنخرج عليه ونعيد أبناءنا
عائلة الجندي “هدار غولدين”: من يتجاهلنا سنخرج عليه ونعيد أبناءنا

هاجمت عائلة الضابط الإسرائيلي هدار غولدين الأسير في قطاع غزة، زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو

ورئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت، على خلفية عجزهم حل قضية أبنائهم الأسرى.

وقال والد هدار خلال مسيرة نظمتها العائلة على حدود غزة، “إسرائيل تركت جنودها قبل 8 سنوات

في ميدان المعركة بغزة ولم تبذل جهودا لاستعادتهم ونحن جئنا لاستعادتهم”.

وأضاف “نتنياهو وبينت تخلوا عن الجنود، نتمنى أن يقوم لابيد باستعادتهم، سندعم من يعيد الجنود وسنخرج على من يتخلى عنهم”.

من جهته هاجم شقيق هدار غولدين قيادة الجيش الإسرائيلي واتهم القيادة العسكرية بالتقاعس

وعدم قدرتها على حل قضية ابنها، وأضاف “كم من عملية عسكرية وجولة قتالية بعد الجرف الصامد

قامت بها إسرائيل ضد غزة، لكن لم يكن أي من ذلك من أجل إطلاق سراح أخي هدار وأورن شاؤول وأفراها منغستو وهشام السيد”.

يشار إلى أنه ومنذ ساعات صباح الجمعة انطلقت مسيرة نظمتها عائلة الأسير هدار،

من منطقة ياد مردخاي باتجاه منطقة إيريز شمال قطاع غزة، فيما تجاهلت كافة وسائل الإعلام العبرية

تناول أي خبر يتعلق بالمسيرة، في الوقت الذي طالبت في العائلة المشاركين بالمسيرة استخدام هواتفهم النقالة لتغطية المسيرة إعلاميا.

وكانت عائلة “هدار غولدين” بدأت الأسبوع مسيرتها مشياً على الأقدام برفقة المئات من الإسرائيليين

انطلاقاً من منزلها في مدينة “كفار سابا” شمالي “تل أبيب” نحو قطاع غزة.

وجاء في مؤتمر صحفي عقدته العائلة صباح الأربعاء، خلال انطلاق المسيرة،

أن هدفها هو تحريك المياه الراكدة ودفع الحكومة لاستعادة الجنود.

وجاء على لسان شقيق الأسير “تسور غولدين” أن المسيرة تأتي بدلاً من قيام الحكومة بمهامها في استعادة الأسرى،

داعياً إلى أكبر مشاركة جماهيرية في المسيرة الأطول في تاريخ الكيان مشياً على الأقدام.

وأضاف “ندعو جميع مواطني إسرائيل للاشتراك في المسيرة، لمن يهمه عودة جنود الجيش إلى بيوتهم،

تم الإفراج عن جميع المخربين ولكن أخي التوأم لا زال في غزة، ونحن لا نخاف حماس وسنصل إلى حدود غزة”.

أما شقيقة “غولدين” فقالت إن حقائب الدولارات تدخل إلى غزة وهنالك فرصة لاستعادة الجنود إلا أن الحكومة لا تفعل شيء بهذا السياق على حد تعبيرها.

أما والد الجندي ” تسور غولدين” فقال ” الجنوب تحت الحصار اليوم وعليكم ممارسة الضغوط لاستعادة هدار وشاؤول،

هدار كان مصاباً، هكذا وصلتنا المعلومة، ولكنهم لم يدخلوا إلى المستشفى في محاولة لمساعدته،

وكانت التعليمات بعدم الدخول للمستشفى في غزة، لم يدخلوا لإنقاذ حياة الجنود وأنا أعرف ذلك،

كانت هنالك تعليمات بعدم الدخول للمستشفيات والمنشآت الطبية ونحن ذاهبون لإعادته إلى البيت”.

بينما جاء على لسان منظمي المسيرة أنها تأتي في الذكرى السنوية الثامنة لوقوعه في الأسر ،

لافتين إلى أن المسيرة ستصل الحدود مع القطاع، وستدعو الحكومة لاستعادة الأسرى.

الاخبار العاجلة