موسكو تدعو للحوار الشامل في ليبيا في أعقاب قرار خليفة حفتر بتولي قيادة البلاد

28 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2020 - 9:41 مساءً
MK
شؤون عربية
موسكو تدعو للحوار الشامل في ليبيا في أعقاب قرار خليفة حفتر بتولي قيادة البلاد

ترجمة خاصة – علق مصدر في وزارة الخارجية الروسية على قرار قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر بشأن الانسحاب من “اتفاق الصخيرات” و”تولي قيادة البلاد”، وقال إن “روسيا تفاجئأت بشأن ذلك”، مؤكداً على “عدم وجود حل عسكري للنزاع في ليبيا”. وأضاف المصدر لصحيفة (ريا نوفستي) :”هذا أمر مدهش. هناك قرارات في قمة برلين، وهنالك قرار مجلس الأمن رقم 2510، ويجب تنفيذه أولا وقبل كل شيء من قبل الليبيين أنفسهم بمساعدة المجتمع الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة”. وأشار المصدر إلى أن “روسيا تقف باستمرار إلى جانب الحوار الشامل بين الأطراف في إطار العملية السياسية، ولا يوجد حل عسكري للصراع”.

 مجلس الاتحاد الروسي: إعلان حفتر مثير القلق

وبحسب (صحيفة كوميرسانت)، وصف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيف، إعلان خليفة حفتر حول الانسحاب من “اتفاق الصخيرات” بأنه “مثير للقلق”. وأضاف كوساتشيف أن “تصريحات القائد الوطني للجيش الليبي، خليفة حفتر، حول الانسحاب من اتفاق الصخيرات بشأن التسوية الليبية، تثير القلق، فلا يوجد بديلاً لهذا الاتفاق”. وأكد كوساتشيف أن “التغلب على هذه الأزمة لا يتم إلا عبر تقديم تنازلات بين الأطراف، وأن الحلول الوسط هي التي من شأنها أن تؤدي إلى استعادة التناغم الوطني”.

المصدرريا نوفستي/كوميرسانت
الاخبار العاجلة